عن الصناعة والطاقة

تحرص حماية وتحسين البيئة الصناعية على دعم العلاقة التكاملية بين الإنتاج الأنظف والتنمية المستدامة، لتطويرالأنشطة الصناعية الملوثة للبيئة وتحويلها إلى أنشطة صناعية خضراء، يراعى فيها التكامل البيئي والحفاظ على صحة البيئة، من خلال إتباع أفضل الأساليب المتاحة للحد من التلوث الصناعي بكافة صوره، ومراقبة ورصد تلوث الهواء والمياه والتربة بشكل مستمر، للحفاظ على الموارد الطبيعية والبشرية والاقتصادية للبلاد، بشكل يضمن حقوق الأجيال القادمة في الاستفادة منها، وسعياً للنهوض بالصناعات المصرية.

 

 ومن العلاقات التكاملية التي نجدها بين التطبيقات المختلفة، نجدها بين الإنتاج الأنظف والتنمية المستدامة، وذلك لأن حماية وتحسين البيئة الصناعية تهدف إلى رفع مستوى الوعي العام بالجوانب البيئية جميعها، طبقاً لأهداف التنمية المستدامة 2030، التي تصبوا إلى زيادة التوجه نحو الاقتصاد الأخضر والنمو الأخضر والصناعات الخضراء، الأقل اعتماداً على الكربون، ودعم أنظمة الإدارة البيئية المتكاملة في الصناعات، والتوسع فى دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مجال البيئة، وكذلك رفع كفاءة الطاقة في العمليات الصناعية المختلفة والمشروعات السياحية والتجارية والخدمية، وخفض معدلات التلوث الناتج عن استخدام الطاقة الغير نظيفة وإحلالها بأخرى صديقة للبيئة، لتحقيق الاستخدام الأمثل للطاقة المستدامة بالعمليات كالخلايا الشمسية في الإضاءة، واستخدام السخانات الشمسية بدلاً من الغلايات.

 

تهدف الإجراءات الخاصة بالإنتاج الأنظف لخفض معدلات تلوث الهواء الناتجة عن انبعاثات العمليات الصناعية وتحقيق التوافق البيئي، بمشاركة كافة الوزارات والأطراف ذات الصلة، من خلال تكوين لجان مشتركة، لبحث وتحويل الصناعات القديمة والملوثة والعشوائية بجميع أنحاء الجمهورية، إلى صناعات صديقة للبيئة، دعما للبيئة والصناعة المصرية والاقتصاد القومي. ويتم في هذا تحديد الأولويات والاجراءات التنفيذية والبرامج الزمنية والموارد والاحتياجات المطلوبة للتطبيق، ليتم وضع أفضل الأساليب والطرق والاجراءات التنفيذية والتطبيقية والتشغيلية، مع وضع تصور للمعوقات المحتملة، وأفضل الحلول المقترحة وبدائل الحلول القابلة للتطبيق، والتنفيذ من خلال أساليب وآليات مستدامة تهدف إلى تعظيم الإستفادة من الموارد والمواد الأولية، وتطبيق طرق إعادة الاستخدام والتدوير لمكونات نواتج العملية الانتاجية، وترشيد الاستهلاك للمياه والطاقة وإعادة استخدام المستهلك منها، للوصول إلى (الانتاج المستدام)، ويتم ذلك من خلال الآتي:

  • التحكم وتحسين الصناعة
  • الدعم الفني الصناعي والمشروعات الاجنبية
  • الطاقة المستدامة