Select the search type
 
  • Site
  • Web
Search

الأخبــــار

وزيرة البيئة وكوكبة من القيادات الحكومية والشعبية يطلقون فعاليات الاحتفال الرسمي الأول بيوم البيئة الوطني

الاثنين 27 يناير 2020
news


أطلقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة فعاليات الاحتفال الرسمي الأول بيوم البيئة الوطني من أحضان وزارة البيئة بالتعاون مع المكتب العربي للشباب والبيئة بعد موافقة السيد الدكتور رئيس مجلس الوزراء على إعلان يوم ٢٧ يناير من كل عام يوما وطنيا للبيئة في مصر، وذلك بحضور كوكبة من الوزراء والمحافظين والقيادات الحكومية والشعبية واعضاء مجلس النواب، وفي مقدمتهم محافظا القاهرة والجيزة.

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد ان الهدف من الاحتفال بيوم البيئة الوطنى هو تشجيع فئات المجتمع المختلفة على المشاركة بأنشطة بيئية من أجل الحفاظ على البيئة مما يخلق مواطن مشارك وفعال فى منظومة العمل البيئى، و يساهم فى توصيل مفاهيم ومبادئ الحفاظ على البيئة لكافة المواطنيين .

واشارت وزيرة البيئة إلى ان الوزارة تعاونت مع وزارة التربية والتعليم من أجل دمج المفاهيم البيئية فى المناهج التعليمية بهدف رفع الوعى البيئى لدى طلاب المدارس وترسيخ مبادئ الحفاظ على البيئة ، يتم عرض الكثير من نماذج تدوير المخلفات الرائعة التى نفذها الطلاب خلال المعرض البيئى .

وأضافت فؤاد ان الاحتفال بيوم البيئة الوطنى تزامن مع حملة اتحضر للأخضر التى أطلقتها الوزارة برعاية السيد رئيس الجمهورية، والمقصود بالأخضر هو سلوك حياه المواطن بأن يكون صديق للبيئة يحافظ على الموارد الطبيعية ، موضحة أن حملة اتحضر للاخضر ستتناول موضوع بيئى مختلف كل شهر وسيتم تنفيذ أنشطة بيئية بكافة محافظات الجمهورية.

وتقدم الدكتور عماد عدلي رئيس المكتب العربي للشباب والبيئة بالشكر لوزيرة البيئة لاستجابتها لطلب المجتمع المدنى بان يكون لمصر يوما رسميا للحفاظ على البيئة في كل مكان لتستمر الأنشطة البيئية طوال العام وتعلن نتائجها في هذ اليوم ليصبح أيقونة طوال العام، مشيرا إلى أن اختيار يوم ٢٧ يناير يوما وطنيا للبيئة كان تزامنا مع إقرار قانون البيئة رقم ٤ لسنة ١٩٩٤
وظل الاحتفال على مدار سنوات بشكل تطوعي وشعبي حتى كانت المبادرة من الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة خلال الاحتفال العام الماضي لضرورة ان يكون احتفالا رسميا وطنيا، فكانت سباقة في ذلك وتم موافقة السيد رئيس مجلس الوزراء على إعلانه يوما وطنيا رسميا
ليصبح فرصة لكل فرد في الوطن لخدمة البيئة مهما صغر دوره أو كبر

ومن جانبه، أكد النائب محمد عطا سليم نيابة عن المهندس طلعت السويدي رئيس لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب أن فكرة البيئة حاليا تخطت مواجهة التلوث البيئي وأصبحت فكر تنموي يشهد طفرة فالبحث العلمي وتزايد في الاهتمام بصون الموارد الطبيعية، مشيدا بدور وزيرة البيئة في التواصل مع مجلس النواب ليكون رفيقا حقيقي في درب دعم العمل البيئي سواء في الاعداد وصياغة المقترحات والمشروعات البيئية والقوانين المنظمة للعمل البيئي.

وأكدت الدكتورة انجى مشهور مستشار وزير التربية والتعليم فى الكلمة التى ألقتها نيابة عن سيادته ان وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى تعمل على نشر الوعى البيئى بين الطلاب من خلال المناهج الدراسية التى تدرس التربية البيئية ليتم غرس السلوكيات الايجابية لدى الطلاب نحو البيئة من خلال ابراز العلاقة الوثيقة بين الانسان والبيئة وأهمية استمرار هذة العلاقة فى الإتجاه الصحيح بما ينعكس إيجابا على حياة الإنسان ، كما أكدت على حرص الوزارة على الأخذ ببرامج التربية البيئية عند بناء وتخطيط المناهج المدرسية على مستوى المراحل التعليمية من أجل توظيف العلم وتطبيقة فى فهم البيئة واكتشاف مواردها وحمايتها وحسن استغلالها ، كما اعربت عن سعادتها بالطلاب الفائزين بمسابقة "أجمل لوحة فنية من المخلفات"،والذى يعكس إدراك هؤلاء الأبناء معنى ومفهوم وقيمة البيئة وعبروا بأسلوبهم الخاص عما يدور بعقولهم بمشروعات استحقوا عليها التميز والتقدير.

وخلال فعاليات الاحتفال، افتتحت الدكتورة ياسمين في بداية الاحتفال معرضا لأعمال فنية ولوحات فنية لطلاب المدارس من ناتج تدوير المخلفات المدرسية، كما تم تكريم عدد من رموز العمل البيئي والداعمين له، وتسليم الجوائز للفائزين في المسابقات التي تم اطلاقها على هامش الاحتفال سواء في مجال النظافة والابداع الفني البيئي والمعلومات البيئية.

قائمة الصور، اضغط على الصورة لرؤية أفضل:

المركز الاعلامى