للاتصال   |   خريطة الموقع   | 
 

العمل الدولى المتعلق بالزئبق ومركباته

تقرير التقييم العالمي للزئبق

يعد تقرير التقييم العالمي للزئبق استجابة لطلب المجلس الحاكم لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) من خلال قرار GC رقم 21/5 بأن يتولى برنامج الـ(UNEP) مهمة التقييم العالمي للزئبق ومركبات الزئبق بالتعاون مع أعضاء آخرين من البرنامج متعدد المنظمات للادراة الدولية للكيماويات (IOMC) ويغطى هذا التقرير العناصر التالي ذكرها:

1. تلخيص المعلومات المتاحة والتي تشمل أحدث الدراسات الخاصة بكيمياء مادة الزئبق, بما فيها عمليات التحول والـ(methylation) , وسميتها وتأثيرها على صحة الإنسان والبيئة.

2. تجميع وتلخيص المعلومات المتاحة والخاصة بالمصادر الطبيعية والبشرية لمادة الزئبق.

3. تجميع وتحليل المعلومات الخاصة بالنقل البيئي بعيد المدى وكذلك أصل هذه المواد ومساراتها وترسبها وتحولها على المستوى العالمي.

4. فحص وتحديد مصادر انبعاث الزئبق إلى البيئة والنماذج الحالية لإنتاج واستخدام الزئبق كسلعة عالمية.

5. تجميع وتلخيص المعلومات الخاصة بتكنولوجيا وممارسات المنع والتحكم وتكلفها وفعاليتها والتي من شأنها أن تحد من أو تزيل انبعاثات الزئبق, وتشمل أيضا استخدام البدائل المناسبة إن أمكن.

6. وصف التدابير الحالية وتجميع المعلومات الخاصة بالخطط المستقبلية سواء على المستوى الوطني أو الجار اقليمى للتحكم في الانبعاثات والحد من الاستخدام والتعرض ويشمل ذلك أيضا ممارسات إدارة المخلفات.

7. عمل ملخص بالخيارات اللازم دراستها في الجلسة الثانية والعشرين للمجلس الحاكم/ المنتدى البيئي الوزاري العالمي والتي تتناول اى آثار سلبية عالمية هامة لمادة الزئبق, وانبعاثاته والمتصرف والفاقد منه وكذلك مركباته, وتحسين التعاون الدولي وطرق دعم تبادل المعلومات الخاصة بمخاطره

8. تقديم ملخص يصف متطلبات المعلومات العلية والفنية وثغرات البيانات لعناصر النقطة (1) من خلال النقطة (6) السابق ذكرها.

على الرغم من أن عنوان هذا التقرير هو ( التقييم العالمي للزئبق) إلا انه لا يحتوى على تقييم للزئبق بالمعنى الحقيقي لهذه الكلمة وهو تحديد كمية وقيمة وجودة وأهمية شيء (طبقا لقاموس كامبريدج الانجليزي الدولي- 1995) . كما انه لا يعتبر تحليلا علميا لسمية الزئبق ومركباته ولا لآثاره على صحة الإنسان والبيئة ونقله ومساراته البيئية بعيدة المدى ولا يعتبر أيضا تقييما عالميا للمخاطر المتعلقة باستخدام الزئبق وانبعاثاته. وإنما يحاول التقرير فيما يخص كل من العناصر التي حددها المجلس الحاكم أن يقوم بجمع وتقديم رؤية عالمية لجميع عمليات التقييم و النتائج التي قام بها المجتمع العلمي والحكومات الوطنية وكذلك المنظمات......الخ فيما يتعلق بالقضايا المتعددة الخاصة بمادة الزئبق إن أمكن ذلك. وبالرغم من أن هذا التقرير لم يتم دراسته مقارنة بغيره إلا أن (المجموعة العاملة في التقييم العالمي للزئبق) قد قامت بدراسته بصورة موثقة واعتبرته ملخصا هاما لجميع الموضاعات الهامة ذات العلاقة بالزئبق. ويركز التقرير في أساسه على الدراسات والموضوعات الهامة الصادرة فيما يتعلق بالزئبق بالإضافة إلى المعلومات الوطنية في هذا الشأن.و لان معظم الدراسات الصادرة سابقا تركز على دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية , حيث يتم عمل البحوث الحالية وحيث تم تنفيذ بعض إجراءات الحد بالفعل, فان هناك محاولة لتحديد وشمول المعلومات الهامة ذات العلاقة من الدول التي لا تتبع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

ولأن هذا التقرير يحاول أن يقدم رؤية عالمية للقضايا المتعلقة بالزئبق على عدد محدود من الصفحات فانه لا يمكن عرض جميع المعلومات الواردة من كل دولة أو منظمة على حدة. ومع ذلك فلقد تم عمل بعض التجميعات وتطويرها لتحتوى على معلومات وطنية شاملة فيما يتعلق ببعض القضايا المحددة مثل التدابير القانونية . وإذا كان هناك فائدة منها فانه يمكن تحديثها في المستقبل.

ولتسهيل عملية القراءة فان كل فصل يحتوى على ملخص للنقاط الرئيسية في بدايته. كما أن الجزء الذي يقع تحت عنوان (ملخص التقرير) والذي يوجد في بداية التقرير فإنه يتكون من ملخص للمعلومات المقدمة في كل فصل من الفصول. وهناك أيضا ملخص بالنتائج الرئيسية للتقرير في بدايته. وعند قراءة التقرير كاملا فان القراء قد يلاحظون بعض التداخل في المعلومات المقدمة في بعض الأجزاء. وكان هذا ضروريا لأنه من المفترض أن تتم قراءة الكثير من هذه الأجزاء في المستقبل بصورة منفصلة من جانب قارئ مهتم بموضوع بعينه.

تقرير التقييم العالمي للزئبق باللغة الإنجليزية

.

برنامج القطب الشمالى للرصد والتقييم (AMAP)

تم تأسيس هذا البرنامج عام 1991 عن طريق ثمانية شعوب تقع بالقرب من منطقة القطب الشمالى وهى (كندا والدنمارك وفنلندة وايسلاندة والنرويج والسويد ورسيا والولايات المتحدة). ويقوم برنامج (AMAP) البحثى برصد وتقييم مستويات وآثار بعض الملوثات البشرية المحددة على البيئة فى منطقة القطب الشمالى. وأنشطة البرنامج تتناول الملوثات العضوية الثابتة والمعادن الثقيلة والمواد الإشعاعية وأكاسيد الكبريت والنتروجين ومصادر هذه المواد بداخل وخارج منطقة القطب الشمالى. ولقد حدد البرنامج لنقل والترسب واسع المدى لهذه الملوثات على أنه خطر جسيم على الإنسان والحياة البرية فى الشمال وأكد على ضرورة اتخاذ التدابير المناسبة سواء على المستوى الداخلى أو الدولى لخفض و / أو التخلص من انبعاثات ورواسب هذه المواد لحماية البيئة القطبية من الانحدار. ولقد ساهم هذا البحث كثيرا فى أجنده العمل الخاصة بالمجلس القطبى للوزراء والذى تأسس عام 1996 لمخاطبة الاهتمامات البيئية العامة لحكومات وشعوب المنطقة القطبية. وكانت استجابة المجلس لاكتشافات الـ (AMAP) أن قام بالتوصية بشأن أن يكون التعامل مع الزئبق على أساس عالمى. وكانت هذه التوصية موجهة للجلسة 2001 من المجلس الحاكم للـ UNEP مما يعد إسهاما لمبادرة الزئبق العالمية الحالية التابعة للـUNEP (قسم 40301201). وسوف يستمر برنامج الـ AMAP فى الإسهام لجهود اكبر لتحديد أولويات القضايا الدولية بتلوث الهواء.

الصفحة الرئيسية
عن الوحدة
النهج الإستراتيجي للكيماويات
الاتفاقيات الدولية 
استكهولم
روتردام
مونتريال
بازل
أخرى
الزئبق
الرصاص
الكلور
الأحداث
تقارير وإصدارات
انجازات الوحدة
المنظمات الحكومية الدولية
مواقع
New Page 1

الموقع لمشروع منتهى، وهو منشور لأغراض أرشيفية.
لمزيد من المعلومات الحديثة ذات الصلة، يرجى زيارة www.eeaa.gov.eg