البيئة الصناعية والطاقة تكنولوجيا المعلومات الخضراء مراكز المعلومات ارشادات تقارير جهات التمويل مشروعات إنجازات

المخلفات الصلبة

تلك المواد الصلبة اوشبه الصلبة التى يتم التخلص منها عند مصادر تولدها كمخلفات ليست ذات قيمة اقتصادية تستأهل الاحتفاظ بها وان كان من الممكن ان تكون لها قيمة فى موقع أخر وظروف أخرى. والمخلفات الصلبة المتولدة عن المنازل والمنشأت التجارية والمؤسسات الادارية والخدمية والشوارع والاعمال الانشائية يطلق عليها "القمامة" وهى تمثل حوالى 60% من المخلفات الصلبة والتى تبلغ كميتها فى مصر حوالى 13 مليون طن سنوياُ  .
ويتولد عن القاهرة الكبرى فقط حوالى 8000 طن من القمامة يوميا وهى كمية تفوق قدرة الاجهزة العاملة فى مجال جمع القمامة حيث تبلغ قدره هذه الاجهزة العاملة فى مجال جمع القمامة 80% فقط من تلك الكمية بينما تظل باقى الكمية لتشوه وجه القاهرة الجميل .
وتبدأ مشكلة القمامة من مصدر تولدها( من المنازل ، المنشات ، المؤسسات) ولذلك فقد نتفق جميعاً على أهمية تخفيض كميات القمامة المتولدة من تلك المصادربترشيد المشتريات لتكون بقدر الحاجة فقط حتى يمكن بالتالى تخفيض كميات القمامة المتولدة .
وتحتوى القمامة المتولدة عن المنازل والمنشأت على مكونات مختلفة مثل : الورق والزجاج والبلاستيك والمعادن والمواد العضوية ، وهى مكونات جميعها لها قيمة اقتصادية اذا ماتم فرزها واعيد تدويرها لتصبح منتجات لها استخداماتها المختلفة، ومن هنا تظهر الحاجة الى أهمية فرز تلك المخلفات فى مصادر تولدها والقاء المخلفات العضوية فى حاوية مختلفة عن باقى المخلفات. وتبذل وزارة الدولة لشئون البيئة وجهاز شئون البيئة جهداً كبيراً لاقرار خطة قومية لمواجهة مشكلة المخلفات الصلبة فى مصر من خلال إدارتها باسلوب علمى واقتصادى بدءاً من تولدها ومروراً بنقلها وفرزها وإعادة تدويرها والتخلص الآمن منها بما يحفظ لمصرنا الحبيبة جمالها وصورتها الحضارية. وقد حظر قانون حماية البيئة إلقاء أو معالجة أو حرق القمامة والمخلفات الصلبة الا فى الاماكن المخصصة لذلك بعيداً عن المناطق السكنية والصناعية والزراعية والمجارى المائية .

عن الوزارة/الجهاز
قانون
مركز المعلومات
مركز الأخبار
خدمات
المكتبة
موضوعات بيئية
الركن الأخضر
يوم البيئة العالمي
التوعيـة الالكترونية

خريطة الموقع للاتصال مواقع